Skip to main content

Reply to this post | See parent post | Go Back
View Post [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 29, 2007 3:15pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

اليهود في أمريكا
تاريخهم _ دورهم في تأييد الكيان الصهيوني _ منظماتهم
حامد بن عبدالله العلي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا الكريم محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين ،، وبعد :
فقد قال الله تعالى (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا) المائدة 82 .

وقال عز من قائل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِم يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ) المائدة 51،52.

ولم يعد خافيا أن الأمة الإسلامية لم تزل تتعرض لمعاول الهدم في بنيانها العقائدي والثقافي والأخلاقي والسياسي ، وفي وحدتها وقوتها ، منذ أن تداعت عليها الأمم في عصر الاحتلال الأوربي الصليبي للبلاد الإسلامية ، ومنذ أن زرع أعداؤها الصليبيون هذا الكيان الصهيوني في قلبها ، بتواطؤ بينهم واليهود ، وذلك ليطفئوا نور الله بأفواههم ، متمنين أن يقضوا على دين الإسلام ، فيصبح نسيا منسيا ، غير أن الله تعالى وعد ووعده الحق ، أن يحفظ هذا الدين حتى يظهره على الدين كله ، وأن تبقى عليه طائفة من الناس تجاهد لظهوره لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ، حتى ينصره فيظهره على الدين كله ، متى شاء سبحانه ، وحتى يأذن بالتمكيــــن التام له في الأرض آخر الزمان .

وقد بقيت الأمة الإسلامية تجاهد اليهود وأولياءهم من عبدة الصليب الذين لم يجمعهم بعد طول العداء فيما بينهم إلا حقدهم على أمة الإسلام ، بقيت تجاهد اليهود المغتصبين لفلسطين أكثر من نصف قرن من الزمان ، ولازالت المؤامرات تحاك ضدها بغية إكمال المخطط الصليبي اليهودي للقضاء على هذه الأمة والسيطرة الكاملة عليها.

وفي هذه الرسالة المختصرة محاولة لإلقاء الضوء على دور اليهود في الولايات المتحدة الأمريكية في دعم الكيان الصهيوني ، ودور رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية في الاستجابة لضغط المنظمات اليهودية الأمريكية ، مع بيان أهم منظماتهم واختصاصاتها ، والهدف من تأليف هذه الرسالة المختصرة ، هو إيقاف القارئ المسلم على حقيقة الموالاة الوثيقة بين اليهود والولايات المتحدة الأمريكية ، وما تشكله تلك الموالاة من خطر عظيم على الأمة الإسلامية .

وقد قسمت البحث إلى مقدمة و ثلاثة فصول وخاتمة :

الفصل الأول : نبذة تاريخية عن يهود أمريكا.
الفصل الثاني : دورهم في تأييد الكيان الصهيوني بالتأثير على الإدارة الأمريكية .
الفصل الثالث : أهم المنظمات اليهودية في أمريكا .
الفصل الأول

نبذة تاريخية عن يهود أمريكا

هاجر اليهود إلى الولايات المتحدة عبر ثلاث مراحل : المرحلة الأولى هجرة اليهود السفارديم من أسبانيا والبرتغال ، والثانية هجرة اليهود الألمان بعد 1840م ، ثم الهجرة الكبرى من أوربا الشرقية بعد عام 1880م ، ثم تكاثر اليهود حتى وصل عددهم بحلول عام 1920م ، إلى ثلاثة ملايين ونصف المليون ، ومنذ ذلك الوقت بدأ اليهود بتأسيس الجمعيات الأخوية والوكالات الاجتماعية والمعابد والمدارس وقاموا بتطوير المنظمات الصهيونية من أجل السعي لتحقيق الحلم الصهيوني بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين ، ولعبوا دورا أساسيا في تغذية الصهيونية السياسية منذ ظهورها .

وممالا يعلمه الكثيرون أن أول مؤتمر صهيوني إنما عقد في مدينة كاتوويتز بالقرب من الحدود الروسية ، 6/11/1884م ، وقرر المجتمعون استعمار فلسطين بفلاحين يهود ، لكن مؤتمر بال أو بازل بسويسرا عام 1897م ، كان الانطلاقة الحقيقية ، وقد حضر المؤتمرين ممثلون عن يهود أمريكا .

حرص اليهود في أمريكا على تأسيس ما يسمى ( البلاط اليهودي ) ويقصد به ( ذوو الثراء والنفوذ الذين لهم تأثير كبير ) ، كما فعلوا في أوربا من قبل ، وليس بمستغرب إذن أن يوافق الكونغرس في20/6/1922م على وعد بلفور وجاء في قراره ( إن الولايات المتحدة تفضل إقامة وطن قومي في فلسطين للشعب اليهودي) .

ولإحساس زعماء الصهاينة بأن الولايات المتحدة سوف تكون القوة الجديدة القوية بعد الحرب العالمية الثانية اتجه اهتمامهم البالغ إليها ، ولهذا السبب قرر المؤتمر الصهيوني ضرورة أن يكون هناك 40% من الأعضاء المشتركين في المجلس الصهيوني من الولايات المتحدة .

ومن العجب أن المؤتمر الذي عقده مجلس الطوارئ التابع للمنظمة الصهيونية في أمريكا ( نيويورك ) عام 1943م صدر عنه ثمانية قرارات أخطرها : ضرورة الاعتراف بعلاقة الشعب اليهودي التاريخية بفلسطين ، والاعتراف بحقهم في الدفاع عنها ، والقرار الثالث هو عدم إمكان قيام نظام العالم الجديد على أسس السلام والعدالة والمساواة إلا بحل مشكلة التشرد اليهودي حلا نهائيا .

واستطاع اليهود ربط مصير النظام العالمي بقضيتهم بمكر عجيب ، وتحقق لهم ذلك ، فقد صدر قرار التقسيم من عصبة الأمم وتم الإقرار عالميا بحق اليهود في جزء من فلسطين ، وانطلقوا من هذه النقطة إلى أطماعهم الأخرى .

وأعلن رئيس المنظمة الصهيونية الحاخام ( جولد ستير ) ( بأن مهمة الحركة الصهيونية من ألان فصاعدا هي اكتساب موافقة الحكومة الأمريكية والشعب الأمريكي على البرنامج الصهيـوني الخاص بفلسطين )

وعندما تم إعلان قيام دولة إسرائيل قال أحد أعضاء المنظمة المسؤولة عن التمويل اليهودي في أمريكا سائلا بن غوريون عما تطلبه إسرائيل من يهود أمريكا ، فأجاب الأخير : الدولة الجديدة سوف تحتاج عون الولايات المتحدة لتستطيع البقاء .

ومن ثم استمر الدعم الأمريكي اللامحدود لإسرائيل . المصدر موسوعة العلوم السياسية طبع جامعة الكويت .

كتب بول جيكبز وهو متخصص في هذا الشأن ، كتب في مذكراته عام 1965م ، أي قبل النكسة بعامين ، واصفا بطريقة خيالية مدى تأثير مجموعات المنظمات اليهودية في أمريكا ، فقال ( ثمة طريقة خيالية لوصف عمل هذه المجموعات وهي أن شخصا ما يدخل مرحاض إحدى حانات الجادة الثالثة في نيويورك ، وبينما هو واقف عند المبولة ،يلاحظ أن أحدا ما قد كتب (انكحوا اليهود ) على جدار المرحاض ، ويجرى اتصالا هاتفيا سريعا ،ويندفع رجل مــــن عصبة التحالف ضد الافتراء ADL ( وهي منظمة يهودية مشهورة ) نحو الحانة كي يرى الجدار للحصول على بصمات الأصابع ، وتدقق عصبة التحالف البصمات ضمن ملفاتها عن المليونين المعروفين من المعادين للسامية ، ثم تنشر صورة للجدار في نشرتها التالية قائلة : إن هذا يبين أن معاداة السامية تتزايد وأن على الجميع أن ينضموا إلى منظمة بناي بريت ، والتالي في الوصول سيكون ممثل اللجنة الأمريكية اليهودية (AJC) ، والذي سيلتف حوله ثم يعلن خططا من اجل دراسة أكاديمية رئيسية عن الكتابة الجدارية المعادية للسامية ، وستنشر أيضا كتيبا يثبت أن يهوديا هو الذي اخترع ( المارتيني ) ، كي يجري توزيعه في الحانات ، ثم سيصل المجلس اليهودي الأمريكي ، ويضع حاجزا خارج الحانة ، ويقدم عريضة إلى المحكمة العليا ، كي تمنع بيع المشروبات الكحولية إلى أي شخص يقوم بتعليق معاد للسامية ) انتهى نقلا عن كتاب القوة اليهودية تأليف ج.ج.غولدبرغ .

لم يكن هذا الكلام سوى تعبير خيالي لطيف يصـــور عمل المنظمات اليهودية في أمريكا ، ومما يدعو للتعجب أن سرعة الانتشار وتنامي وازدياد القدرة على التأثير اليهودي في أمريكا حصل بمعدل زمني يشبه الأسطورة .

ففي عام 1943م اجتمع وفود من 32 منظمة يهودية في أمريكا لتقرير الدور الذي ستقوم به الجماعة اليهودية الأمريكية لإقامة الدولة في فلسطين ،وتمخض هذا الاجتماع عن تكوين المؤتمر اليهودي الأمريكي المتكون من 46 منظمة يهودية تضم مليـــون ونصف المليون يهودي أمريكي ، نقلا عن الموسوعة السياسية الكويتية.








ولم يأت أيلول عام 1991م ، حتى مثل القوى اليهودية التي تواجه الرئيس جورج بوش الأب عندما قرر تأخير ضمانات القروض التجارية الممنوحة لإسرائيل البالغة 10 مليارات دولار ، مثلها 1300 ألف وثلاثمائة قائد لمنظمات يهودية محلية على امتداد أمريكا ، من خامات ومعلمي مدارس ومحامين وعمال اجتماعيين ورجال أعمال ، والمنظمات هي جمعيات دينية يهودية ووكالات حقوق مدنية وصناديق إنعاش وجمعيات أخوية ...الخ .


وقد عبر ( ديفيد لوتشنز ) نائب اتحاد التجمعات الأرثوذكسية اليهودية في أمريكا والمساعد الرئيسي لنائب نيويورك في مجلس الشيوخ عن شعوره بالزهو من هذا النجاح القياسي قائلا ( إن جزءا من الأساطير الجديدة لليهود الأمريكيين أننا لم نعد أقلية ، لقد أصبحنا جزءا من الأكثرية ، إننا مقبولون الآن ولدينا نمو ورئيس الولايات المتحدة يجتمع بشكل منتظم مع القيادة اليهودية ، ثمة أمر لا يصدق ، فأنت تتذكر الخمسة والعشرين أو الثلاثين سنة الماضية وعليك أن تقف في خشوع لأن هذا قد حدث فعلا في حياتي ، لقد حدث فعلا ، لقد وصلنا ) كتاب القوة اليهودية تأليف ج.ج. غولدبرغ ص 26 .

ولا ريب أن له أن يشعر بالزهو والفرحة الغامرة لاسيما إذا علمنا أن حجم المساعدات الخارجية المرسلة كل سنة إلى إسرائيل تبلغ 3مليارات دولار ، أي أن الشعب الأمريكي يدفع ( الخمس ) من المساعدة الخارجية فقط لإسرائيل التي لا تتجاوز 5ملايين نسمة .




















الفصل الثاني

اليهود في عهود رؤساء أمريكا



1ـ اليهود في عهد ترومان

يتم تأثير اليهود في السياسة الأمريكية عن طريقين : أحدهما : وجود يهود في الإدارة الأمريكية ، والطريق الثاني التأثير على شخص الرئيس من خلال انتخابات الرئاسة ، وقد جرت العادة ابتداء من الرئيس روزفلت إلى جونسن ، على أن يعيش بالقرب من كل رئيس شخص ذو وزن سياسي غالبا ما يكون يهوديا ومهمته التصدي للخط السياسي الذي يتبناه المتعاطفون مع العرب في وزارة الخارجية ، ويكون هذا الشخص حلقة اتصال بين الرئيس الأمريكي وزعماء الجالية اليهودية الأمريكية ويطلق عليه لقب ( حامل الحقيبة اليهودية ) ويعتبر عهد ترومان هو بداية الضغط اليهودي المباشر من أجل إسرائيل ، فعندما عارض ترومان مبدئيا عام 1947م إنشاء دولة لليهود في فلسطين قام اليهود بحملة إعلامية كان من نتيجتها تبني النواب والشيوخ قرارات تدعو الرئيس ترومان إلى تأييد إقامة الدولة اليهودية ، وتمثلت مشاركة اليهود في إدارة ترومان في كل من ليوبافوسكي مساعد وزير الخارجية ، وماكس ليفا سكرتير وزير الدفاع ، وبرنارد باروح رئيس لجنة الذرة ، وفلنجمان مدير الإنتاج الحربي ، وسام برجر المستشار الخاص لترومان . المصدر : موسوعة العلوم السياسية طبع جامعة الكويت.



2ـ عهد كينيدي

وأما في عهد كيندي فكان اليهود في المراكز الحساسة مثل مورتيمل كابلن رئيس صندوق الدخل القومي ، وبيير سالينجر السكرتير الصحفي للرئيس ، وآرثر جولدبرج وزير العدل ، وويلارد ويلتز الذي جاء وزيرا للعمل بعد جولدبرج ، ويوتي وينو رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية ، وابراهام وبيبكوف وزير الصحة والتعليم .المصدر السابق .






3ـ عهد جونسون

وفي عهد جونسون زاد النفوذ اليهودي في الإدارة الأمريكية وتجلي ذلك في تعاطف جونسون مع إسرائيل ، وقد ضم جونسون إلى إدارته كلا من أبدوين ويزل رئيس اللجنة التنفيذية ، والمستشار المالي الخاص لجونسون وويلير كوهين وزير الصحة وأب فورتاس رئيس المحكمة العليا ، ووالت روستو المستشار الأول للشؤون الخارجية ، المصدر السابق .



4ـ عهد نيكسون

وفي عهد نيكسون زاد التأييد لإسرائيل ، وعندما زارت غولدا مائير الولايات المتحدة في فبراير 1973م ، أكدت هذا المعنى ،وأوضحت أن الجيش الإسرائيلي هو خط الدفاع الأول عن المصالح الأمريكية ، مما حدا بالرئيس نيكسون إلى تبني فكرة المشاركين المحليين ووضع إسرائيل في موضع استراتيجي شامل ، وكان دور كسينجر مكملا ومنفذا لهذا المبدأ من خلال موقعه كصانع للسياسة الخارجية الأمريكية خلال الفترة من عام 1969م إلى عام 1967م ، وبناء على ذلك لعبت الجماعة اليهودية دورا كبيرا في إعادة انتخابات نيكسون للمرة الثانية ، ويرجع الفضل في ذلك إلى هنري كيسنجر ، لأن الرئيس في فترة رئاسته الأولى منح إسرائيل مساعدات بلغت 1178 مليون دولار ، وهذا الرقم يفوق ما حصلت عليه إسرائيل في تسع سنوات سابقة ، وبعد فوزه للمرة الثانية قام بتعيين عدد من اليهود في المناصب المهمة في الدولة ، ووافق على بيع أربع أسراب من طائرات مقاتلة .

وهنري كيسنجر هذا يهودي صهيوني تدرج بسرعة في المناصب الحساسة في الإدارة الأمريكية حتى وصل إلى تولي حقيبة وزارة الخارجية في أغسطس 1973م ، بالإضافة إلى كونه مستشارا للأمن القومي ، وصارت له السيطرة التامة على سياسة أمريكا في الشرق الأوسط، ولقد لعب دورا مهما في إنقاذ الكيان الصهيوني من هزيمته التي تكبد فيها خسائر تربو على 2600 جندي إلى جانب خسائر مدمرة في الأراضي في حرب الأسابيع الثلاثة التي باغتت فيها مصر وسوريا إسرائيل في يوم السبت يوم الغفران 6/10/1973م، لقد سارع كيسنجر كما ذكر في مذكراته التي نشرت عام 1982م ، ( سنوات من الاضطراب ) أنه طلب المسارعة في تموين الكيان الصهيوني بجسر جوي من الأسلحة اللازمة يوم الأحد 7/ 10 / 1973 ، ثم لعب بعد ذلك دورا أساسيا في إنطلاق المفاوضات التي تسلسلت منذ مفاوضات الكيلو 101 يوم 28 /10/ 73م ، ثم مؤتمر جنيف للسلام في ديسمبر 73م ، ثم اتفاقات فك الارتباط في سيناء ، ثم سعية المتواصل الذي أدى بعد سنوات إلى اتفاقية كامب ديفيد التي أثمرت ما نحن فيه الآن من الضعف والهوان ، ويمكن للقارئ التوسع في الدراسة بالرجوع إلى موسوعة العلوم السياسية طبع جامعة الكويت ، بالإضافة إلى كتاب القوة اليهودية لمؤلفه ج.ج. غولدبرغ .

وفي تصوري أن المتابع لقصة يهود أمريكا لا يستطيع أن يصرف النظر عن اعتبار فترة الرئيس نيكسون ووزير خارجيته كيسنجر هي أحد أكبر فترات التأثير اليهودي في الإدارة الأمريكية ، ومع أن الكاتب ج.ج. غولدبرغ في كتابه ( القوة اليهودية ) يقرر أن الرئيس نيكسون لم يكن يثق في اليهود ، غير أنه يؤكد أن نيكسون قد كان المسؤول الأول للنفوذ اليهودي الواسع في إدارته ، يقول غولدبرغ ( ومع ذلك ما من رئيس منذ جيمس بوكانن كان صاخبا في نزاعه مع اليهود الأمريكيين كمجموعة أكثر من ريتشارد نيكسون ، وكان الرئيس مستاء بعنف من حقيقة أن لليهود تمثيلا ضخما بين خصومة في حركة مقاومة الحرب ، ومع أنه أخفى عدم ثقته باليهود عن الجمهور ، فإنها كانت تظهر سرا بصورة دائمة ، وقد أمر ذات مرة أحد معاونيه كي يضع قائمة بالموظفين اليهود في وزارة العمل ،لاقتناعه بأن خططها الاقتصادية المتشائمه كانت نتيجة مؤامرة (....) وربما يدعو للسخرية إذاً أن نكسون كان المسؤول الأول أكثر من أي شخص آخر ، عن دفع اللوبي اليهودي إلى موقف اللاعب الرئيسي في واشنطن ، وبأسلوب واشنطن سرعان ما تحول صندوق مساعدة إسرائيل ذو المليارات العديدة إلى حق مكتسب وأصبحت إسرائيل وشؤونها قضية ضخمة في واشنطن ، وبفضل نيكسون ووزير خارجيته ، أصبح أفراد اللوبي اليهودي ، بصفتهم أكثر مؤيدي إسرائيل المرئيين ، أشخاصا هامين فجأة ) المصدر السابق 283

وقد وقف كيسنجر عام 1992م خطيبا عندما تلقى جائزة المنظمة السنوية لذكري (إيلي فيسل) عن المحرقة ، فقال هذه الكلمات التي تعبر بوضوح عن دوافع دوره المؤيّد لليهود عندما كان وزيرا للخارجية ، قال ( لقد كنت بصفتي يهوديا ، في موقع إدارة السياسة الخارجية لقوة عظمى ، ولم أحجب مطلقا حقيقة أن اثني عشر فردا من أسرتي قد ماتوا في المحرقة ، وأن مصير الشعب اليهودي نتيجة ذلك كان دائما موضع اهتمام عميق بالنسبة لي ) المصدر السابق 284

5ـ عهد فورد

وفي عهد الرئيس فورد ظهر تحيز أمريكا المطلق تجاه إسرائيل ، فقد عارض الرئيس بشدة أي انسحاب إسرائيلي من الأراضي العربية في أي مفاوضات بينها وبين العرب ، كما اختار وليام سكرانتون وهو يهودي مندوبا للولايات المتحدة في الأمم المتحدة ، ووافق على استمرار كيسنجر في منصبه في مجلس الأمن القومي ، وعندما أعلن الرئيس فورد في مارس عام 1975م ، إعادة تقييم لسياسة أمريكا في الشرق الأوسط وتأجيل المساعدات الأمريكية المالية والعسكرية لإسرائيل قام اللوبي الموالي لإسرائيل بتوجيه رسالة إلى الرئيس فورد بتوقيع 76م من أعضاء مجلس الشيوخ يطلبون فيها التجاوب مع المطالب السياسية والعسكرية لإسرائيل ، وقد وجه اللوبي انتقادات شديدة اللهجة وهجوما شرسا على أعضاء مجلس الشيوخ الذين رفضوا التوقيع على الرسالة ومن بينهم السناتور تشارلز بيرسمن شيكاغو والتي أدت الحملة اليهودية ضده إلى عدم نجاحه في انتخابات عام 1948م ، فلا عجب إذن أن تبلغ ما حصلت عليه إسرائيل من مساعــدات خلال إدارتي نيكسون وفورد ، وكلاهما جمهوري ، ما بين عامي 1969م 1976 - م - يفوق كل ما حصلت عليه من مساعدات أمريكية منذ قيامها وحتى عام 1969م ، أي ما يربو على عشرين عاما منذ تأسيسها ، نقلا عن كتاب الجذور الذهبية لحضانة الغرب وأمريكا لإسرائيل تأليف حمدان حمدان ص 134، للحديث بقية.

6ـ عهد كارتر

وقد وصل بنا الحديث إلى نفوذ يهود أمريكا في فترة الرئيس كارتر صاحب المقولة المشهورة ( لقد آمن وأظهر سبعة من رؤساء أمريكا ، أن علاقة أمريكا بإسرائيل أكثر من مجرد علاقة خاصة ، لقد كانت ولا تزال علاقة فريدة ، وهي علاقة لا يمكن تقويضها ، لأنها متأصلة في وجدان وأخلاق وديانة ومعتقدات الشعب الأمريكي نفسه ، لقد أقام الرواد وأقوام تجمعوا في كلا الشعبين : إسرائيل والولايات المتحدة ، إن شعبي الأمريكي أمة مهاجرين ولاجئين ..اننا نتقاسم معا ميراث التوراة ) الإنجيليون المتجددون ـ الرئيس كارتر

أما كارتر بالرغم من كونه قد أيد في البداية منح وطن للاجئين الفلسطينيين وذلك بعد توليه الرئاسة بشهرين ، غير أن اللوبي الصهيوني المناصر لإسرائيل قام بتعبئة الرأي العام الأمريكي ضد هذا القرار وتدفق سيل من البرقيات على كارتر يندد بسياسته مما جعله يتراجع عن قوله السابق ، وأعلن في اجتماع له مع 53 زعيما يمثلون المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة أنه يتعين على جميع الدول العربية إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل جزء من تسوية شاملة في منطقة الشرق الأوسط ، كما وافق كارتر على منح إسرائيل مبلغ 106مليون دولار لمساعدة إسرائيل في إنتاج الدبابة شاريوت وتزويد إسرائيل بـ18 طائرة مروحية وعدد من طائرات إف 16 المقاتلة المتطورة ، وضغط اللوبي على كارتر لإقالة اندرويونغ ، سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة لاجتماعه مع ممثل منظمة التحرير الفلسطينية زهدي الطرزي .

وبعد صدور البيان الأمريكي السوفيتي متضمنا الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ظهر احتجاج قوي بين الجماعات اليهودية نتيجة لهذه الضغوط من المناصرين لإسرائيل في الكونغرس الأمريكي تراجعت إدارة كارتر عن البيان الأمريكي السوفيتي ولم يعد أساسا لعقد مؤتمر جنيف .

ودعونا نقرأ ما قاله إسرائيل شاحاك في كتابه ( أسرار مكشوفة ) ص 86 فقد كان وصفه للضغوط التي مارسها اليهود على إدارة كارتر أدق وصف قال :( ذلك أن إسرائيل اتبعت سياسات لا تتفق مع المصالح الأمريكية وفضلا عن ذلك ، تمكنت إسرائيل من استغلال نفوذها في الكونغرس ووسائل الإعلام الأمريكية لإجبار الإدارة الأمريكية بين وقت وآخر على عكس سياساتها تماما ، فعندما أعلنت إدارة الرئيس كارتر وفاقها مع الاتحاد السوفيتي ، كبرنامج لسياساتها في الشرق الأوسط قامت حكومة بيغن التي لم تستسغ هذا الموقف بإرسال وزير خارجيتها آنذاك موشيه دايان إلى الولايات المتحدة حيث نجح في ثلاثة أيام في حمل إدارة كارتر على نقض نفسها بصورة مخزية ويمكننا أن ننظر إلى زيارة السادات للقدس ومفاوضات كمب ديفيد ومعاهدة السلام الإسرائيلية المصرية واجتياح لبنان في العام 1982م ، على أنها أحداث ناجمة كلها عن إذلال دايان لكارتر في تلك القضية )



وكتاب إسرائيل شاحاك هذا ( أسرار مكشوفة ) من أهم الكتب التي تتناول سياسة الكيان الصهيوني بواسطة كاتب يهودي متمرس بتلك السياسة ، وقد طبع مترجما عام 1998م الطبعة الأولى في بيروت ومتوفر محليا ، وقد جمع المؤلف مادة الكتاب مما نشره قادة الكيان الصهيوني في خطابها للنخبة اليهودية ، وهو يقول في مقدمة الكتاب ( وأعتقد أن أهداف دولة إسرائيل وسابقتها الحركة الصهيونية يجب أن تفهم بحسب ما تقوله القيادات الإسرائيلية لأتباعها ، وبحسب ما تقوله للنخبة اليهودية بصفة خاصة ، ذلك أن هذه الأهداف لا يمكن أن تفهم على أساس ما يقولونه للعالم الخارجي ) ص 13

7ـ عهد ريغن

في سعيه لكسب الأصوات اليهودية حرص ريغان على زيادة الروابط مع المؤسسات اليهودية الصهيونية في الولايات المتحدة قبل موعد الانتخابات الرئاسية ، وقام ريغان بتعيين اليهودي مارشال بيرغر مسؤولا عن التنسيق بين لجنة الحملة الانتخابية والمجموعات اليهودية في الولايات المتحدة وعين اليهودي ألبرت شبيغل رئيسا لحملته الانتخابية ، وأخذ شبيغل يعرض لليهود سجل ريغان المؤيد لإسرائيل ، ومنها حضور ريغان تجمعات مؤيدة لإسرائيل خلال حرب الأيام الستة في عام 1967م ، عندما كان حاكما لكاليفورنيا .

وخلال حملته الانتخابية زار ريغن المنظمة اليهودية بناي برث في واشنطن في 3أيلول 1980م ، وألقى خطابا قال فيه إن إسرائيل ليست أمة فقط بل هي رمز ففي دفاعنا عن حق ( إسرائيل ) في الوجود إنما ندافع عن ذات القيم التي بنيت على أساسها أمتنا .

وبعد سقوط الشاه وقبل انتخابات الرئاسة الأمريكية أدلى ريغن بتصريح إلى الواشنطن بوست في 15/8/1979م ، جاء فيه : ( إن أي منظمة إقليمية مؤيدة للغرب لن تكون لها أية قيمة عسكرية حقيقية دون أن تشترك إسرائيل فيها بشكل أو بآخر ) .

وكان أهم موضوع في الحملة الانتخابية للمرشح ريغن هو مزاعمه بعجز إدارة كارتر في تقدير أهمية ( إسرائيل ) كرصيد استراتيجي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط ØŒ ففي مقالة له في الواشنطن بوست ذكر بأن وضع الولايات المتحدة سيكون أضعف في المنطقة بدون الأرصدة السياسية والعسكرية التي توفرها إسرائيل Ù

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: johnnyonthespot Date: Jan 29, 2007 3:23pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

I'm fluent in over 100 different languages so allow me to translate

" My name is TelePHONY and I am an asshole with too much time on my hands. When I'm not being a jerk trolling internet forums in my room in my parents basement, I like to listen to AM rightwing talk show idiots and pretend that I have my own show too."

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 29, 2007 3:30pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

johny on my cock is more like it. Shut the fuck up you fake ass hippy.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: johnnyonthespot Date: Jan 29, 2007 3:31pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

You are obviously gay. That's fine, I have no problem with that, I just happen to like women. You might too if you could ever convince one besides your mom to let you see them naked.

Also, never claimed to be a hippie but you obviously are an asshole.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: William Tell Date: Jan 29, 2007 3:33pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

A fake ass hippy that GROKKED the Patriots to a loss (sorry, Dire); not bad.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: johnnyonthespot Date: Jan 29, 2007 3:45pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

Thanks Tell, but I owe it all to you

( sorry Dire )

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 29, 2007 3:37pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

heyyyyyy - dont bring up such a sore subject.

btw - am i missing something here??????

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: William Tell Date: Jan 29, 2007 3:43pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

Yes, you are...but JOTS and I will never admit to anything.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 29, 2007 3:46pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

hmmmmm - ok.

did i miss something from over the weekend or something? that's cool. maybe i'm better off being left out of this. from the harsh tones involved, maybe i should leave it well enough alone - i was just jokin around with the chili comment - hope that didn't start anything.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: rastamon Date: Jan 29, 2007 3:51pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

ahhhh, Hot Chili! I think TT's phone is out of order

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 29, 2007 3:58pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

now i know i missed something and i'm pretty damn sure i'm glad i did

;)

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: rastamon Date: Jan 29, 2007 3:31pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

naaaa...my guess is left wing

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: johnnyonthespot Date: Jan 29, 2007 3:36pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

nah, he's too much of a dick. sorry rasta, I know you're inclinations and you are still cool but most of the ditto heads I talk too aren't too swift.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: rastamon Date: Jan 29, 2007 3:45pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

i perfer the Savage One who heaps scorn on dittoheads, O'Reilly, Hannity & the deceptive Bush. Discern, baby, discern!

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: johnnyonthespot Date: Jan 29, 2007 3:51pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

Well he does seem to hate everyone that's true. I just have a problem with a dietician telling me I'm anti- American if I don't agree with everything he says. He's just a grumpy ass imo

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: rastamon Date: Jan 29, 2007 3:53pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

he's a rude sob, I'd never call in!!! But still on the money with a lot of comments. I've enjoyed his interview's with Congressman Charlie Wrangle and other guests

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 29, 2007 3:25pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

if that is a recipe for for a nice spicey chili, would you please tranlate it in time for the superbowl

thanks in advance ;)

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Cliff Hucker Date: Jan 29, 2007 3:29pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

HA-HA, Wolf you are funny!!!!

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 29, 2007 3:31pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

Direwolf is cool but Johnysuckingcockonthespot is a Jawheed Jihad fag

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: high flow Date: Jan 29, 2007 4:03pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

How about backing your opinions w/ some facts? IF Johnny does or is what you say he does or is, elaborate. Simply calling people names DOES make you sound like a troll in your mommas basement.

C'mon TT. Offer some substance, not this weak toast.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 29, 2007 4:06pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

oh man, another person who knows what is going on!!! man, am i out of this loop or what???

(i don't think i want to know though, do i)

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: JodyC Date: Jan 29, 2007 4:59pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

Cmon guys. Don't even dignify this with replies. He can do nothing if we ignore him.

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 30, 2007 8:10am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

(If you want to skip the retarded stuff and get right to a dead related topic skip to the bottom)

Again... he drew first blood. Calling me immature but starting an internet argument? Come on now, we all know how constructive internet arguments are. And stop asking questions about things that are searchable online. They do that at my office and it drives me nuts. Find the help button, google it, or just click someone's name to see all their posts before asking people to reiterate data that is freely available.

I am not being a dick, I am just sick of explaining myself over and over. Lastly, the peanut gallery chimes of "just ignore him" like you are some noble Gandalf like figure dispensing your wisdom to the easily lead is insulting to the mortals you allow your presence to grace.

Oh, and I was just checking out the 92 Meadowlands show that can only be streamed it's great.

This post was modified by Telephone Toughguy on 2007-01-30 16:10:52

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 30, 2007 8:14am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

Thanks man

This post was modified by direwolf0701 on 2007-01-30 16:14:14

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 30, 2007 8:14am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

I just found a hilarious website that attributes GD to aids? It says George Michael is a Texan and says Elton John is really gay! It's a christian website and as usual it is hilarious... check it out!

http://lovegodsway.org/GayBands

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 30, 2007 8:24am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

LMAO!!!!!

What a list - totally hilarious (although i agree with a few, i mean, Barry Manilow??)

the funniest one is "Ted Nugenet - loin cloth"
that just cracked me up!!!

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 30, 2007 8:31am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

I like the metallica one also... lots of gayness there? And the Morrisey- Questionable? Questionable to whom, dead people? If he isn't gay, I am. I like the safe bands on there too. Funny stuff... make sure your kids don't get aids from illegally downloading streaming dead shows!

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 30, 2007 8:11am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

What comments? Who is the LMA? I have no idea what you are talking about. It is between me, god and google cache...

See, I can be cool when I am not being treated poorly... wow, funny how that works, you show civility and people respond with the same! As always, peace Dire. Oh by the way, I moved to Palm Beach Gardens...

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: direwolf0701 Date: Jan 30, 2007 8:15am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

lol - thanks for the edit TT!

Palm Beach Gardens huh?? Thanks for the heads-up. I'll be sure to warn my parents when they head down there in a few weeks or so ;)

peace

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: rastamon Date: Jan 30, 2007 8:16am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

my Babel Fish Translation does not cover arabic, so was that big arabic post about the Grateful Dead or what? I've had a few non-dead political rants on the GD forum but strive not to (but at least in english-my bad!). But a huge arabic post? Just curious

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: Telephone Toughguy Date: Jan 30, 2007 11:58am
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

You have to turn it upside down and look at it in the mirror like "ugly rumors"...

Reply to this post
Reply [edit]

Poster: rastamon Date: Jan 29, 2007 3:23pm
Forum: GratefulDead Subject: Re: Another absurdly overlooked little treasure...

it warms me that our arabic brothers are sharing the Grateful Dead with us at the GD forum!
Blues for Alah-the jihad of sound.